برئاسة معالي رئيس المجلس وحضور وزيرة الصحة المجلس الأعلى للصحة يعقد اجتماعاً عاجلاً لتنفيذ توجيهات سمو رئيس الوزراء عن إدارة الأدوية المنامة – المجلس الأعلى للصحة

ترأس معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة وبحضور سعادة وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح اجتماعا عاجلاً صباح اليوم بمشاركة رئيس اللجنة الوطنية للشراء الموحد للأدوية والمستلزمات الطبية البروفسور الشيخ خالد بن علي آل خليفة وبحضور وكيل وزارة الصحة الدكتور وليد المانع و الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية الدكتورة مريم الجلاهمة وعدد من أعضاء اللجنة الذين يمثلون جميع القطاعات الصحية الحكومية في المملكة، وذلك لتنفيذ التوجيهات الكريمة لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه خلال الجلسة الاعتيادية لمجلس الوزراء.

وفي مستهل الاجتماع رفع معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة ووزيرة الصحة عظيم الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله على توجيهاته السديدة، والتي تعكس ما يوليه سموه من حرص دائم على تقديم أفضل الخدمات الصحية في المملكة، وتلبية كافة احتياجات المواطنين والوقوف المباشر على متطلباتهم.

وأكد معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة على ضرورة التنفيذ الفوري لتوجيهات صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء لتنظيم وتطوير ادارة الأدوية بمجمع السلمانية الطبي والمراكز الصحية بشكل يجعلها متوافرة للمرضى بشكل مستمر، والالتزام بما وجه به سمو رئيس الوزراء بمنح وزارة الصحة الصلاحية لشراء الادوية المباشر في الوقت الحالي الى ان تستقر الأمور. واكد معاليه في هذا الصدد على اهمية التنسيق المباشر ورفع الطلبات للجنة شراء الادوية والمستلزمات الطبية والمتابعة المستمرة للحيلوه من عدم نقص في الادوية كما وتم مراجعة الاجراءات المعمول بها حاليا من قبل وزارة الصحة والهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الطبية ولجنة شراء الادوية ذلك لتسهيل عملية طلب وشراء وتخزين الادوية وتطوير النظم المعمول بها داخليا و العمل على تسهيل متطلبات اللجنة وتسريع اجراءات الشراء مع مراعاة سلامة وصحة المريض أولا. كما وجه معاليه إلى الاستعانة بنظام إدارة الأدوية القائم في المستشفى العسكري والاستفادة من خبراته في إدارة الأدوية والمستلزمات الصحية خاصة ما يتعلق بالشراء والتخزين والصرف.

وتم الاتفاق على طرق وأساليب توفير الأدوية بصفة مستعجلة لمعالجة الواقع والوقوف ميدانياً على حجم المشكلة ورفع تقارير دورية للمجلس عن مخزون الأدوية والحاجات المستقبلية واستمرارية توافرها مع وضع الخطط الاحترازية للمستقبل لعدم تكرارها بالشكل الذي يجعل مصلحة وسلامة المرضى فوق كل اعتبار، بالاضافة الى توفير مخزون استراتيجي فاعل ومنظم.

یشار بأن المجلس الأعلى للصحة قد قام بدراسة إمكانیة الاستعانة بشركات عالمیة متخصصة وذات كفاءة لإدارة مخزون الأدویة بنظام آلي متقدم

Footer