من خلال حصولهم على شهادة "الماجستير الاكلينيكي" و"الدبلوما الاكلينيكية" في تخصص طب العائلة

التوقيع على اتفاقية تعاون بين “تمكين” و”القطاع الصحي” وجامعة الخليج العربي لتدريب وتوظيف 80 طبيباً بحرينياً

المنامة – المجلس الأعلى للصحة

شهد معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة – بحضور وزيرة الصحة سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح- حفل التوقيع على مبادرة تدريب وتوظيف 80 طبيب بحريني لنيل شهادة الماجستير الاكلينيكي وشهادة الدبلوما الاكلينيكية في تخصص طب العائلة، والذي أقيم صباح اليوم في مقر المجلس، حيث تم التوقيع بين صندوق العمل (تمكين) والمجلس الأعلى للصحة، ووزارة الصحة، وجامعة الخليج العربي لتنفيذ هذا المشروع الوطني الرائد وذالك بالتعاون والتنسيق مع جامعة جون “هوبكنز” الأمريكية.

وبمناسبة حفل توقيع الاتفاقية، أكد رئيس المجلس الأعلى للصحة معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة بأن “هذا البرنامج يأتي انعكاساً مباشراً للتوجيهات الكريمة لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم، بشأن تأهيل الكوادر الوطنية الشابة عبر توفير الفرص التدريبية والشواغر الوظيفية لخريجي القطاع الصحي وخصوصاً الأطباء”.

وثمن معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة في هذا السياق التوجيهات الكريمة لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، والتي وجه سموه فيها إلى البدء في تنفيذ برنامج توظيف الأطباء البحرينيين، مؤكداً أنّ هذه التوجيهات تعكس الحرص الكبير الذي توليه قيادتنا الحكيمة والحكومة الموقرة لإيجاد الفرص والشواغر الوظيفية لخريجي القطاع الصحي من أبنائه الأطباء البحرينيين”.

وتهدف الاتفاقية إلى تدريب 80 طبيب بحريني في تخصص طب العائلة و توظيف المتدربين الخريجين من البرنامج والحاصلين على درجة الماجستير والدبلوما الإكلينيكية بنجاح.وسيخضع البرنامج الى مراجعة لمعرفة مدى تحقيق الأهداف المنشودة و سبل تطويرها وتقييم الأداء الفني والإداري.

وتأتي هذه الاتفاقية حرصاً على رفع كفاءة الاطباء البحرينيين (حديثي التخرج) ومقدرتهم الإنتاجية وقدرتهم على المنافسة في سوق العمل، وتهيئة البيئة المناسبة لهم لجعلهم الخيار الأفضل للتوظيف من قبل أصحاب العمل، إضافة إلى خلق فرص عمل جديدة ومناسبة للشباب البحرينيين وذلك من خلال توفـــير ودعم برامج لتدريب وتأهيل الشباب البحرينيين لرفع كفاءتهم الإنتاجية وقدرتهم على المنافسة في سوق العمل، ورفع الميزة النسبية لهم على غيرهم.

كما أعرب معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة عن الشكر الجزيل لدور جامعة الخليج العربي في تنفيذ هذا البرنامج، مثمناً في الوقت ذاته دور وزارة الصحة في تسهيل كل ما يخص العمل والقوانين مع مجلس الوزراء الموقر وخص بالشكر دور صندوق العمل (تمكين) في إطلاق هذا البرنامج كما شكرا الجنود المجهولين الذين عملوا على هذا البرنامج الذي يعد من أهم البرامج وعلى كافة جهودهم في ما يخص خدمة الطب في مختلف المجالات.

ومن جانبها أعربت وزيرة الصحة سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح عن شكرها الجزيل لسعادة الدكتور خالد العوهلي رئيس جامعة الخليج العربي للمشروع، متمنية استمرار البرامج المتطورة المستقبلية مع الجامعة كما شكرت دعم المجلس الأعلى للصحة وتجارب وزارة الصحة الناجحة دائماً مع “تمكين”.

كما أعرب الرئيس التنفيذي لصندوق العمل (تمكين) سعادة الدكتور إبراهيم جناحي أن مثل هذا المشروع يصب في الاهداف الرئيسية لصندوق العمل (تمكين)، ونحن في “تمكين” نفخر بالعمل مع الشركاء وفي مقدمتهم وزارة الصحة والمجلس الأعلى للصحة وجامعة الخليج العربي  التي تعد واحدة من الجامعات العريقة.

من جانبه صرح معالي الدكتور خالد بن عبدالرحمن العوهلي رئيس جامعة الخليج العربي بأنه تماشيا مع قرار مجلس الوزراء الموقر برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفه بن سلمان آل خليفة بالموافقة على تكليف جامعة الخليج العربي لإعداد برنامج تدريبي للأطباء حديثي التخرج، قامت جامعة الخليج العربي بإعداد برنامج الماجستير الإكلينيكي في طب العائلة وذلك لتأهيل الأطباء حديثي التخرج للحصول على هذه الشهادة العلمية مما يتسنى لهم العمل في المراكز الصحية والمستشفيات الحكومية والخاصة كما سيتمكن خريجو هذا البرنامج من فتح عيادات خاصه بهم متخصصه في طب العائلة.

وعبّر د.العوهلي عن فخر الجامعة بهذا التعاون مع جامعة جون “هوبكنز” الأمريكية وأن تنفيذ هذا البرنامج يعد تنفيذ لخطة دول مجلس التعاون الخليجي كما تقدم بالشكر لكافة الفريق الذي ساهم  في تجسيد هذا المشروع الوطني الرائد على أرض الواقع.

وأشار د.العوهلي إلى أنّ جامعة الخليج العربي ومنذ تكليفها بهذا المشروع الوطني حرصت على أن يكون برنامج الماجستير الاكلينيكي في طب العائلة برنامجا متكاملا مبني على مستوى عالي من المهنية والأسس العلمية ليحقق رؤية القيادة والمسؤولين في مملكة البحرين وليتسنى لخريجي هذا البرنامج الحصول على فرص عمل مناسبة تتناسب مع طموحهم بإذن الله. وسوف يسهم البرنامج أيضاً في إمكانية إحلال الأطباء الأجانب بأطباء بحرينيين مدربين في تخصص طب العائلة في القطاعين العام والخاص.

وبدوره أكد الأمين المجلس الأعلى للصحة سعادة السيد إبراهيم علي النواخذة أنّ هذه المبادرة تمثل ترجمة عملية للخطة الوطنية للصحة لمملكة البحرين (2016-2025)، والتي أكدت ضرورة وضع خطة وطنية لتنمية الكوادر البشرية الصحية من خلال تحديد احتياجات القطاع الصحي من الكوادر المؤهلة وإدارة وتنمية الموارد البشرية في المجالات الصحية، واستقطاب كوادر طبية وصحية فنية وادارية مؤهلة في المستشفيات والمؤسسات التعليمية الصحية، مثمنا الجهود المتميزة التي تبذلها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الصحة وصندوق العمل (تمكين) في تطوير وتدريب وتوظيف البحرينيين من منتسبي المهن الصحية.

Previous Next
Close
Test Caption
Test Description goes like this