تقوم اللجنة العليا للعلاج بالخارج بعدة مهام من بينها تلقي طلبات الحالات المرضية المحوّلة من الجهات الرسمية والحالات المحوّلة من مجمع السلمانية الطبي، ومستشفى الملك حمد الجامعي، ودراسة هذه الطلبات وتقرير مدى حاجتها الى العلاج في الخارج أو تلقي العلاج بالمملكة، أو إمكانية الاستفادة من برنامج (الطبيب الاستشاري الزائر)، وذلك بحسب الحالة المرضية.

كما تضطلع اللجنة بإعداد الميزانيات المقترحة سنوياً بشأن ممارسة اللجنة لمهامها، والمراجعة الدورية للنفقات وأعداد المرضى المبتعثين للعلاج في الخارج، ورفعها الى المجلس الأعلى للصحة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات بشأنها.

وتقوم بتوحيد برنامج الأطباء الاستشاريين الزائرين للمملكة بين جميع المؤسسات الصحية، والعمل على استقدام أطباء واستشاريين ذوي كفاءة وخبرة عالمية في مختلف التخصصات الطبية لتغطية الحالات المرضية الصعبة أو الأكثر شيوعًا والتي لا يتوافر لها علاج في المملكة، وبما يؤدي إلى تقليل ابتعاث المرضى للعلاج في الخارج.

وتحديد عدد الأطباء الاستشاريين الزائرين وتخصصاتهم ووضع برنامج الزيارات سنويًا وعرضه على المجلس لاعتماده، وذلك بالتنسيق مع لجنة التدريب والتخطيط الاستراتيجي الصحي بالمجلس الأعلى للصحة.

وتعمل اللجنة على إعداد حملة إعلامية للتعريف بالبرنامج السنوي للأطباء الاستشاريين الزائرين وتخصصاتهم، ووضع القواعد التي تضمن استفادة جميع المواطنين منه من دون تفرقة، ورفعها الى المجلس الأعلى للصحة لاعتمادها وتنفيذها.

وتضع اللجنة الضوابط والقواعد التي تضمن استفادة الأطباء البحرينيين من برنامج (الطبيب الاستشاري الزائر) في التدريب على التقنيات الحديثة في العلاج، وزيادة خبرتهم في معاينة المرضى وتشخيص أمراضهم وتقديم العلاج المناسب وإجراء العمليات لهم، وذلك بالتنسيق مع لجنة التدريب والتخطيط الاستراتيجي الصحي بالمجلس الأعلى للصحة.

وتحدد مراكز التخصصات الطبية العالمية التي يمكن التعاقد معها للعلاج في الخارج، ورفعها الى المجلس الأعلى للصحة؛ تمهيدًا لإبرام مذكرات تفاهم مشتركة أو تعاقدات مع تلك المراكز للحصول على حزمة مميزة من العروض والاتفاق على الأسعار مسبقًا.

Previous Next
Close
Test Caption
Test Description goes like this