بحضور معالي الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة ووزيرة الصحة

المجلس الأعلى للصحة يبرم اتفاقية مع شركة “KPMG” لإدارة مشاريع برنامج الضمان الصحي

المنامة – المجلس الأعلى للصحة

بحضور معالي الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة ووزيرة الصحة
المجلس الأعلى للصحة يبرم اتفاقية مع شركة “KPMG” لإدارة مشاريع برنامج الضمان الصحي
إعادة هيكلة المنظومة الصحية ومنح المستشفيات الصلاحيات اللازمة لتحسين جودة الخدمات

شهد معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة وبحضور وزيرة الصحة سعادة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح حفل التوقيع على اتفاقية الخدمات الاستشارية بين المجلس الأعلى للصحة وشركة KPMGوذلك لإنشاء مكتب إدارة المشاريع لبرنامج الضمان الصحي “صحتي” ومتابعة تنفيذ البرنامج وتقديم الدعم لإنشاء صندوق الضمان الصحي (شفاء) وتطبيق نظام التسيير الذاتي لمجمع السلمانية الطبي، وذلك بمقر المجلس الأعلى الصحة بمرفأ البحرين المالي.

ووقع الاتفاقية من جانب المجلس الأعلى للصحة معالي الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة فيما وقع من جانب شركة “كي بي أم جي” العالمية سعادة السيد جمال بن محمد بن عبدالرحمن فخرو الشريك التنفيذي في شركة كي بي إم جي في مملكة البحرين، وذلك بحضور الأمين العام للمجلس الأعلى للصحة سعادة السيد إبراهيم علي النواخذة وعدد من كبار مسؤولي المجلس الوزارة.

وبهذه المناسبة صرح معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة بأنّ توقيع الاتفاقية يأتي انطلاقاً من حرص المجلس الأعلى للصحة على تنفيذ قانون الضمان الصحي رقم (23) لسنة 2018 الصادر عن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه والخطة الوطنية للصحة لمملكة البحرين (2016 – 2025) التي أقرها مجلس الوزراء الموقر برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة, ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه.

وأشار معاليه إلى أنّ المجلس الأعلى للصحة كثف جهوده خلال الفترة السابقة في العمل على تطوير النظام الصحي القائم للاستمرار في توفير الخدمات الصحية المتكاملة والمستدامة ذات الجودة العالية، حيث ستقوم الشركة بمساندة جهود المجلس في إعادة هيكلة المنظومة الصحية ومنح المستشفيات الصلاحيات اللازمة لتحسين جودة الخدمات وتعزيز التنافسية.

من جانبه صرح سعادة السيد سعادة السيد جمال محمد فخرو الشريك التنفيذي في شركة “كي بي إم جي” في مملكة البحرين قائلاً:” إننا سعداء بتقديم الدعم اللازم لبرنامج الضمان الصحي الوطني وفق أفضل المعايير المهنية، وسنعمل بشكل وثيق مع المجلس الأعلى للصحة وجميع الشركاء لإنجاح برنامج “صحي” الذي يمثل أحد المشاريع الوطنية الرائدة في مملكة البحرين”.

الجدير بالذكر بأنّ المجلس الأعلى للصحة طرح مناقصة – عبر مجلس المناقصات والمزايدات- لتعيين أحد بيوت الخبرة الدولية لإنشاء وإدارة مكتب للمشاريع لمتابعة تنفيذ برنامج الضمان الصحي (صحتي)، وتنافست على المناقصة 3 شركات استشارات دولية تقدمت بأقل العطاءات شركة (KPMG).

وتهدف الخطة الوطنية للمجلس الأعلى للصحة، إلى وضع خريطة الطريق للتغيير في القطاع الصحي وتمنح الخطة وزارة الصحة دور المنظم لخدمات الرعاية الصحية، كما ستندرج دوائر المعلومات الصحية وضمان الجودة وتقرير اقتصاديات الصحة والتخطيط ضمن الدوائر التابعة للوزارة.

وستقوم الشركة المعينة بالعمل الوثيق مع مجلس أمناء المستشفيات الحكومية ومجلس إدارة صندوق الضمان الصحي لوضع السياسات واللوائح ومنظومة العمل للصندوق ورفعها لمجلس إدارة الصندوق للتصديق عليها قبل البدء في إنشاء صندوق الضمان الصحي (شفاء) الذي ستناط به مهمة شراء الخدمات الصحية من مزودي الخدمة.

كما سيعمل فريق الشركة مع مجلس أمناء المستشفيات الحكومية والإدارة التنفيذية للمستشفى لوضع التصور النهائي لبرنامج التسيير الذاتي، والذي سيسهم في رفع جودة الخدمات الصحية المقدمة، ومنح المستشفيات خصوصية في إدارة شؤونها الإدارية والمالية وفق القوانين والأنظمة، وتعزيز المساءلة،وللتأكد من مشاركة جميع الأطراف ذات العلاقة في تصميم المنظومة المستقبلية الخاصة بالتسيير الذاتي.

تعليق الصور: حفل التوقيع على اتفاقية الضمان الصحي

Previous Next
Close
Test Caption
Test Description goes like this