خلال اجتماعه عن بعد برئاسة معالي الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة

المجلس الأعلى للصحة يستعرض الجهود الوطنية لمواجهة وباء كورونا “كوفيد 19” ومستجدات تنفيذ الضمان الصحي

المنامة – المجلس الأعلى للصحة

عقد المجلس الأعلى للصحة اجتماعه الاعتيادي برئاسة معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة بحضور سعادة وزيرة الصحة الأستاذة فائقة بنت سعيد الصالح وأعضاء المجلس، والذي عقد عن بعد عبر تقنية الاتصال المرئي.

وفي مستهل الجلسة رفع المجلس الأعلى للصحة أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، وإلى العائلة المالكة الكريمة، وحكومة وشعب مملكة البحرين، بمناسبة قرب حلول عيد الفطر السعيد، سائلاً الله سبحانه أن يعيد هذه المناسبة العزيزة على جلالته وشعب البحرين والأمتين العربية والإسلامية باليمن والخيرات والبركات.

وصرح الأمين العام للمجلس الأعلى للصحة السيد إبراهيم علي النواخذة بأن المجلس الأعلى للصحة ونيابة عن جميع منتسبي القطاع الصحي من كوادر طبية وتمريضية وإدارية وخدمات صحية مساندة أسمى آيات الشكر والاعتزاز بمضامين الكلمة السامية لجلالة الملك المفدى التي وجهها للمواطنين الكرام بمناسبة دخول العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وما جاء في الكلمة من ثناء وإشادة من جلالته بالكوادر العاملة بالصفوف الأولى لمواجهة جائحة كورونا كوفيد 19.

وأثنى المجلس على حرص جلالة الملك المفدى على أن يحظى منتسبي القطاع الصحي وخصوصاً الكوادر الطبية العاملة في الصفوف الأمامية لمواجهة الوباء على التكريم المتناسب مع حجم تضحياتهم، بعد أن وقفوا ويقفون بكل شجاعة واقتدار والذين سطروا أروع الأمثلة في الوفاء والإنسانية والعطاء والتضحية، والتعاون والتكاتف في هذه الجائحة التي تمر بوطننا الغالي للحفاظ على مكتسباته.

وفي هذا الإطار قدّم معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة رئيس الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد-١٩) باستعراض مستجدات الجهود الوطنية لمواجهة هذا الوباء، مؤكداً معاليه على ضرورة التزام جميع المواطنين والمقيمين الكرام بالتعليمات الصادرة عن الفريق الزطني والجهات المختصة وعدم التهاون في تنفيذها تحت أي ظرف من الظروف وذلك لما فيه خير وصالح الجميع.

وأكد معاليه أن الإسهامات البارزة التي يبذلها الطاقم الطبي لمواجهة تحدي فيروس كورونا (كوفيد -19) وجهودهم الجبارة في الصفوف الأولى في مواقع العمل للحد من انتشار الفيروس هي جهود تبعث على الفخر والاعتزاز فالكادر الصحي البحريني أثبت في هذه الظروف أنه قادر على التعامل مع مختلف التحديات واضعًا نصب عينيه حفظ صحة وسلامة الجميع كأولوية قصوى.

ثم أطلع المجلس على مستجدات مشروع الضمان الصحي الوطني (صحتي)، في المحاور الرئيسية للمشروع وهي: مهام وصلاحيات مجالس امناء المستشفيات الحكومية ومراكز الرعاية الصحية الأولية، ومكتب ادارة المشروع ومحور الحوكمة، ومحور التسيير الذاتي، ومحور صندوق الضمان الصحي، ومحور المركز الوطني للمعلومات الصحية وإدارة المعرفة “حكمة” ومحور التأمين على الأجانب ومحور الإعلام والتوعوية، وقدم مسؤولو الفرق والمبادرات عرضاً عن ما تحقق على صعيد التنفيذ حتى الآن، وفي هذا الصدد رفع المجلس إلى اللجنة التنسيقية عدداً من التوصيات المتعلقة بتطبيق مشروع الضمان الصحي.

ثم أطلع المجلس على التقرير السنوي للهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية، حيث قدمت الرئيس التنفيذي للهيئة الدكتورة مريم عذبي الجلاهمة شرحاً عن منجزات الهيئة ومبادراتها، مشيداً المجلس بالجهود الطيبة التي حققتها الهيئة في إطار تعزيز جودة الخدمات الصحية في المملكة.

تعليق الصور: معالي الشيخ محمد بن عبدالله يترأس اجتماع المجلس الأعلى للصحة عن طريق تقنية الاتصال المرئي عن بعد

Previous Next
Close
Test Caption
Test Description goes like this