المجلس الأعلى للصحة وهيئة «المهن الصحية» وجامعة الخليج العربي:

برنامج «ماجستير طب العائلة» الذي سيتم اطلاقه قريباً معترف به وسيمكّن الأطباء من فتح عيادات خاصة

المنامة – المجلس الأعلى للصحة

أكد الأمين المجلس الأعلى للصحة سعادة السيد إبراهيم علي النواخذة أن العمل جار على الإعداد النهائي لبرنامج تدريب الأطباء البحرينيين، والذي سينفذ بالشراكة بين المجلس الأعلى للصحة، ووزارة الصحة، وصندوق العمل (تمكين)، وجامعة الخليج العربي.

وأشار النواخذة إلى أنّ هذه المبادرة تمثل ترجمة عملية للخطة الوطنية للصحة لمملكة البحرين (2016-2025)، والتي أكدت ضرورة وضع خطة وطنية لتنمية الكوادر البشرية الصحية من خلال تحديد احتياجات القطاع الصحي من الكوادر المؤهلة وإدارة وتنمية الموارد البشرية في المجالات الصحية، واستقطاب كوادر طبية وصحية فنية وادارية مؤهلة في المستشفيات والمؤسسات التعليمية الصحية، مثمنا الجهود المتميزة التي تبذلها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الصحة وصندوق العمل (تمكين) في تطوير وتدريب وتوظيف البحرينيين من منتسبي المهن الصحية.

وأكد النواخذة أن المجلس الأعلى للصحة برئاسة معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة أقر برنامجًا تدريبيًا مفصلاً لتسهيل انخراط الأطباء في سوق العمل، مشيرًا إلى أن فريق العمل الذي شكله المجلس والذي يتكون من ممثلي الجهات الحكومية ذات العلاقة وضع آليات مناسبة لاستيعاب الأطباء الخريجين وتوظيفهم في القطاع الصحي العام والخاص وإيجاد حلول جديدة ومراجعة السياسات واللوائح والأنظمة، بما يكفل التسريع في توظيف الأطباء الخريجين، مشدداً على أنّ البرنامج تم استقاؤه من برامج معمول بها في دول عالمية مرموقة في المجال الصحي، ومعترف به من جامعات طبية دولية.

من جانبه صرح معالي الدكتور خالد بن عبدالرحمن العوهلي رئيس جامعة الخليج العربي بأنه تماشياً مع قرار مجلس الوزراء الموقر برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفه بن سلمان آل خليفه بالموافقة على تكليف جامعة الخليج العربي لإعداد برنامج تدريبي للأطباء حديثي التخرج، قامت جامعة الخليج العربي بإعداد برنامج الماجستير الإكلينيكي في طب العائلة وذالك لتأهيل الأطباء حديثي التخرج للحصول على هذه الشهادة العلمية مما يتسنى لهم العمل في المراكز الصحيه والمستشفيات الحكومية والخاصه كما سيتمكن خريجو هذا البرنامج من فتح عيادات خاصه بهم متخصصه في طب العائلة.

وتبلغ مدة البرنامج عامين مكثفين يركز في جانبه الأكبر على التدريب العملي والإكلينيكي في المستشفيات الحكومية ومراكز الرعاية الصحية الأولية على غرار برامج الماجستير الاكلينيكي في مختلف التخصصات الطبية والمعترف بها من الهيئات الصحية في دول الخليج العربي وغيرها. علماً أن برامج الماجستير الإكلينيي في التخصصات الطبيه برامج معتمدة ومعمول بها في مختلف دول العالم كاستراليا وسنغفورة وغيرها منذ عشرات السنين.

 وقال إنّ جامعة الخليج العربي ومنذ تأسيسها في عام 1979م رسمت برامجها المتميزة فكانت منذ البداية أول جامعة في الخليج العربي تتبع نظام التعليم الإبداعي والذي يعتمد على التعلم من خلال حل المعضلات الصحية.

كما أتخذت جامعة الخليج العربي أهدافاً واضحة واستراتيجيات مدروسة ومن ضمنها عدم إعادة وتكرار برامج مشابهة وتقليدية بل تسعى دائماً إلى طرح برامج مبتكرة تلبي احتياجات الخطط التنموية لمملكة البحرين ودول الخليج العربي.  ويعد برنامج الماجستير الاكلينيكي في طب العائلة  أحد هذه البرامج المبتكرة محليا والمعمول به دولياً والتي تتماشى مع احتياجات مملكة البحرين والدول المجاورة .

الجدير بالذكر بأن برنامج الماجستير الاكلينيكي في طب العائلة أعد من قبل جامعة الخليج العربي وبالتعاون مع خبرات بحرينية وخليجية رائدة متخصصة. كما  تم التنسيق مع أحد الجامعات الأمريكيه العريقة والتي لديها برامج مشابهه للاستعانة ببعض الطاقم التعليمي لديها لتدريب الأطباء في مملكة البحرين. وسوف يعلن عن اسم الجامعة في تصريحات قادمة بعد الانتهاء من التوقيع النهائي على اتفاقية التدريب معهم. وتشمل الاتفاقيه أيضاً السماح لخريجي برنامج الماجستير الاكلينيكي في طب العائلة الالتحاق بالجامعه الأمريكية العريقة وذالك لاكتساب خبرات اكلينيكية إضافية.

وأكد الدكتور العوهلي أنّ جامعة الخليج العربي ومنذ تكليفها بهذا المشروع الوطني حرصت على أن يكون برنامج الماجستير الاكلينيكي في طب العائلة برنامجاً متكاملاً مبني على مستوى عالٍ من المهنية والأسس العلمية ليحقق رؤية القيادة والمسؤولين في مملكة البحرين وليتسنى لخريجي هذا البرنامج الحصول على فرص عمل مناسبة تتناسب مع طموحهم بإذن الله.

وأضاف:” سوف يسهم البرنامج أيضاً في إمكانية إحلال الأطباء الأجانب بأطباء بحرينيين مدربين في تخصص طب العائلة في القطاعين العام والخاص ويأتي ذلك تماشياً مع توجيهات جلالة الملك حفظة الله ورعاة في أولوية التوظيف للبحرينيين في القطاع الخاص”.

من جانبها صرحت الرئيس التنفيذي للهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية سعادة الدكتورة مريم الجلاهمة بأن برنامج ماجستير “طب العائلة” الذي تنوي جامعة الخليج العربي طرحه أكتوبر المقبل والمتوقع الإعلان عنه قريبا يعد من البرامج المعترف بها، لأنه مبني على منهج متكامل نظري وعملي وينخرط المتقدمين فيه الى امتحان تقييم القدرات العلمية والعملية بالإضافة الى تلقيهم تدريب كامل في المؤسسات الصحية وينتهي البرنامج بالحصول على درجة الماجستير تعترف بها الهيئة وتصنف خريجيه على درجة أخصائي، وسيتمكن المتخرجون من البرنامج الحاصلين على الماجستير من فتح عيادة خاصة بهم فضلاً عن العمل في القطاعين العام والخاص.

وأكدت الجلاهمة أنّ التوسع ببرامج التدريب إلى جانب البرامج المتاحة حالياً بوضع الماجستير من شانه أن يتيح فرص واختيارات للأطباء للعمل في كافة المجالات، وقد يكون البدء بطب العائلة ولكن بحسب توجهات الجامعة مستقبلاً أن يوضع ماجستير في التخصصات الأخرى وذلك أسوة بدول مجلس التعاون.

Previous Next
Close
Test Caption
Test Description goes like this