خلال افتتاحه منتدى التعاون الصحي بين مملكة البحرين ودبي

رئيس المجلس الأعلى للصحة: توسيع مبادرات التعاون الصحي بين البحرين والإمارات يجسد رؤى قيادتي البلدين

افتتح رئيس المجلس الأعلى للصحة الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة أعمال منتدى (المبادرات المشتركة بين مملكة البحرين وهيئة الصحة بدبي)، والذي انعقد صباح اليوم الأحد عن طريق تقنية الاتصال المرئي، وذلك بمشاركة نخبة من المسؤولين في القطاع الصحي في مملكة البحرين ومدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

وأكد رئيس المجلس الأعلى للصحة، خلال رعايته افتتاح المنتدى، أنّ هذا المنتدى يأتي في إطار التنسيق الدائم والتعاون المشترك بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة في مختلف المجالات في ظل العلاقات الأخوية الراسخة والمتينة بين البلدين، والتي تحظى برعاية كريمة من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ودعم من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ومؤازرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ودعم من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وأوضح معالي الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة بأن هذا المنتدى يمثل فرصة سانحة للتعريف بمستجدات المبادرات الوطنية الهادفة لتعزيز قطاع الصحة في مملكة البحرين ودبي، وفي مقدمتها برنامج الضمان الصحي الوطني الذي يهدف إلى تحسين جودة وكفاءة الخدمات الصحية، حيث إن المجلس الأعلى للصحة يباشر العمل في هذا المشروع بشكل منهجي ومدروس.
وقال معاليه في هذا الصدد :” إنّنا سعداء للغاية باستمرار واستدامة التعاون الثنائي في تعزيز التعاون الصحي والطبي المشترك بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات، وخصوصاً في النظم المطبقة في إدارة الضمان الصحي، وتسليط الضوء على مزيد من فرص التعاون على الخدمات الصحية وملامح النظام الصحي، وتعزيز مجالات التعاون وتبادل الخبرات بين البلدين الشقيقين وخصوصاً في مجال الضمان الصحي والتسيير الذاتي للمؤسسات الصحية”.
وأشار معاليه إلى أنّ مملكة البحرين تسعى إلى تطوير شامل لمنظومة الخدمات الصحية بما يتسق مع توجيهات القيادة الرشيدة وبرنامج عمل الحكومة وتجسيد الأهداف النابعة من رؤيتنا الوطنية 2030، وتنفيذ المبادرات الوطنية الرامية لمواصلة تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين واستدامتها بجودة عالية وفق مبادئ العدالة والتنافسية والاستدامة.
وبين الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة أنّ الخطة الوطنية للصحة في مملكة البحرين ترتكز على عدة محاور منها خلق نظام صحي يتسم بالكفاءة والاستدامة ويعطي الحرية للمريض في اختيار مقدم الخدمة الصحية له، واعتماد منهج الرعاية الصحية المتكاملة والمستدامة، ورفع مستوى جودة وسلامة خدمات الرعاية الصحية وضمان استمراريتها، وضبط أوجه الإنفاق على الخدمات الصحية وطرق تمويلها، واستقطاب الكوادر الطبية المؤهلة، وتشغيل نظم فعالة وقوية للمعلومات الصحية والصحة الإلكترونية، وتفعيل الحوكمة بشكل يحدد الأدوار القيادية للمؤسسات.
وفي ختام كلمته أكد معالي رئيس المجلس الأعلى للصحة بأنّ التحديات الكبيرة التي خلقتها جائحة “كورونا” على المستوى العالمي والوطني تؤكد الحاجة الملحة لتطوير المنظومة الصحية وتعزيز فاعليتها ومستوى استجابتها لجميع التحديات والمتغيرات، وهو أمر سيتصدر أولويات الدول والحكومات والمنظمات العالمية، ويؤكد كذلك أنّ الاستثمار الكبير في الصحة هو الخيار الصائب على الدوام.
من جانبه، قال المدير العام لهيئة الصحة بدبي معالي السيد حميد محمد القطامي أنّ عقد هذا المنتدى يأتي استمراراً للجهود والمبادرات بين البحرين وهيئة صحة دبي، موضحاً معاليه أن الهيئة تمتلك رؤية ومنهجية واضحة لتحقيق الطفرة النوعية المطلوبة، وأنها تسعى دائماً للاطلاع على تجارب الآخرين وطرح تجاربها الناجحة لتعميم الاستفادة، وتبادل الخبرات، مستعرضاً توجهات الهيئة المستقبلية للارتقاء بنوعية الخدمات الصحية وجودتها وفق أحدث التجهيزات والتطبيقات، كما تم طرح ملامح من مسارات التطوير الشامل للمنظومة الصحية في دبي، ولاسيما ما يخص منظومة الضمان الصحي.
وتضمن المنتدى مشاركات للأمين العام للمجلس الأعلى للصحة سعادة السيد إبراهيم النواخذة ونخبة من المسؤولين والمتحدثين، وتناول العديد من المحاور ومن أبرزها ورقة عمل بشأن مجموعة التشاخيص المتماثلة قدمها السيد صالح الهاشمي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للضمان الصحي، ومحور نظام احتساب المصروفات الصحية بمشاركة السيد نائل روس مستشار المجلس الأعلى للصحة لمشروع الضمان الصحي (صحتي) فيما استعرضت مدير مشروع المطالبات المالية عائشة آل محمود ملامح عن نظام الاحتساب والتكلفة الصحية.
إلى ذلك، استعرض الدكتور محمد الشعبان مدير مشروع التسيير الذاتي للصحة الأولية برنامج التسيير الذاتي للصحة الأولية قدمها والذي يمثل أحد البرامج المهمة، مشيراً في هذا الصدد إلى نجاح تجربة “اختر طبيبك” المطبقة ضمن المشروع في المراكز الصحية، .واختتم المنتدى بفتح النقاش واستشراف آفاق المستقبل في قطاع الرعاية الصحية في كلا البلدين.

Previous Next
Close
Test Caption
Test Description goes like this