رئيس المجلس الأعلى للصحة يرعى اتفاقية تزويد “مركز القلب” بأحدث تقنيات نظم المعلومات

المنامة – المجلس الأعلى للصحة

تحت رعاية وبحضور معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبد الله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة، جرى في مقر المجلس توقيع اتفاقية البنية الأساسية وتقنية المعلومات لمشروع مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب، وذلك مع شراكة “إن جي إن” العالمية، التي تتخذ من مملكة البحرين مقراً إقليمياً لها.

وقد حضر توقيع الاتفاقية مدير المركز استشاري أمراض طب القلب الدكتور ريسان البدران، ومساعد مدير الأشغال العسكرية العميد دكتور مهندس عبدالله راشد مندي التميمي، والمدير التنفيذي التقني لمشروع صحتي بالمجلس الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، ومساعد مدير المركز للشؤون الإدارية والمالية السيد عبدالله عيد العيد، والسيد نواف محمد عبد الرحمن مدير تقنية المعلومات بالمركز، إضافة إلى السيد يعقوب العوضي الرئيس التنفيذي لشركة “إن جي إن” العالمية.

وتتضمن الاتفاقية تزويد مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب الذي يجري إنشائه حالياً في عوالي بأحدث نظم المعلومات والتقنيات المستخدمة في المنشآت الصحية على مستوى العالم، وبما يجعله في مصاف المنشآت الصحية العالمية، عبر توفير حلول تقنية معلومات هي الأولى من نوعها في البحرين والمنطقة.

وتواكب بنود هذه الاتفاقية عملية التحول الرقمي الذي تشهده مملكة البحرين، والتي تجعل من مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب رائداً في هذا المجال، وتشمل تزويد المركز بالمعدات والبرمجيات والاتصالات والشبكات وكذلك التقنية الطبية، إضافة إلى توفير الدعم التكنولوجي لأقسام المستشفى المختلفة، بما يسهم في تقديم خدمات علاجية ذات جودة وفقاً للمعايير العالمية.

وستكون شبكة تقنية المعلومات في المركز من فئة الشبكات الأسرع عالمياً، فيما تستخدم خوادم البيانات تقنية متطورة جداً، تجمع بين إمكانية الخوادم الملموسة والافتراضية، إضافة إلى ربط بيئة العمل كاملا بالحوسبة السحابية، وكل ذلك مدعم بأنظمة حماية متطورة جدا للبيانات والأنظمة.

كما سيتم تزويد مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب بتقنيات أخرى متطورة متعلقة بإدارة المرضى والأطباء في المستشفى، إضافة إلى أجهزة استشعار حالة المريض والتنبؤ بها، والربط الفعال واللحظي بين الأطباء والممرضين والفنيين لضمان التواصل بينهم بفاعلية وتبادل المعلومات بشكل فوري، وبناء نظم تحليل البيانات وذكاء الأعمال، والذي يقوم على جمع المعلومات من جميع الأنظمة الموجودة بالمركز ويعطي تحليلات دقيقة جدا تساعد في اتخاذ القرارات وتطوير الأداء.

وستتوفر في المركز أنظمة تقنية معلومات بديلة تضمن استمرارية العمل حتى في مختلف حالات الطوارئ الداخلية والخارجية، ويضمن انسياب البيانات على أكمل وجه، وإتاحة المعلومات في أي مكان وأي زمان.

هذا وقد وضعت شركة “إن جي إن” جميع خبراتها العالمية في هذا المشروع، بما في ذلك أحدث التوجهات في مجال تقنية المعلومات والاتصالات وتطبيقات الحوسبة السحابية والأمن السيبراني وغير ذلك، وتوطين أفضل الممارسات العالمية في تلك المجالات في مملكة البحرين.

والجدير بالذكر ان مشروع مبنى مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب الجديد في عوالي يتم تمويله من صندوق أبوظبي للتنمية من ضمن برنامج الدعم الخليجي لمشاريع التنمية في مملكة البحرين.

وبهذه المناسبة يتقدم مركز محمد بن خليفة بن سلمان آل خليفة التخصصي للقلب بالشكر الجزيل لصاحب المعالي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد بن سلمان آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين على دعم القيادة العامة اللامحدود للمشروع، وكذلك الشكر موصول إلى صندوق أبوظبي للتنمية على تمويل ومتابعة سير عمل المشروع.

Previous Next
Close
Test Caption
Test Description goes like this